الشهيد حمدوني …الوفاة بسبب جلطة دماغية اثناء ممارسة الرياضة

القدس الآن – قالت مصادر فلسطينية حول سبب وفاة الشهيد حمدوني انه تعرض لسكتة دماغية و أشار ابن خال الشهيد حمدوني إلى انه أعلن في البداية ان سبب استشهاده جاء نتيجة سكتة قلبية، ثم جاءت معلومات تفيد انه بسبب سكتة دماغية، لافتا إلى انه أجرى في السابق عملية قسطرة، حيث كتب له الأطباء مجموعة من الأدوية ولكنها لم تكن تصل له في السجن، على حد قوله.

وفي السياق ارجع النازل سبب الوفاة إلى الإهمال الطبي الذي مارسه السجان الإسرائيلي تجاه الأسير ياسر حمدوني، نافيا في الوقت ذاته أن تكون العائلة قد حصلت على النتائج الأولية لتشريح جثمان الشهيد ياسر.

وحمل النازل سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير ياسر حمدوني بسبب الإهمال الطبي، موجها رسالة إلى الأسرى القابعين في سجون الاحتلال بالصبر، متمنيا لهم الإفراج العاجل.

وكانت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الإثنين، قد كشفت أن النتائج الأولية لتشريح جثمان الشهيد ياسر حمدونة ( 40 عاما) من يعبد قضاء جنين والذي توفي صباح امس الأحد في سجن ريمون، تفيد بأن سبب الوفاة ناتج عن تضخم في عضلة القلب.

 وبينت الهيئة في بيان لها ان جثمان الشهيد خضع للتشريح في معهد الطب الشرعي في أبو كبير، وفقا لقرار من المحكمة المركزية في بئر السبع، وتم ذلك بحضور الطبيبين الفلسطينيين أشرف القاضي وريان علي، اللذان شاركا في التشريح، بالإضافة الى محاميا الهيئة إياد مسك وكريم عجوة.

وأوضحت ان الأسير الشهيد ياسر تعرض لإهمال طبي ممنهج ومتعمد، حيث عاني من مشاكل في القلب ونقل على إثرها الى مستشفى العفولة وخضع لعملية قسطرة، ولكن لم يتم إستكمال العلاج له، وتم حرمانه من الأدوية العلاجية والوقائية .

هل اعجبك الموضوع ؟ اشترك في الخلاصات لدينا .!

Translate »