الخارجية التركية تقيل 88 شخصًا بينهم سفيران

القدس الآن – قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن وزارته أقالت 88 موظفًا بينهم سفيران من وظائفهم، على خلفية محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها تركيا منتصف يوليو الجاري.

وشدد جاويش أوغلو، في تصريحاات الصحفيين اليوم الخميس، على ضرورة منع تغلغل هؤلاء الخونة داخل مؤسسات الدولة”، مشيرًا أنه وفق المعلومات التي تردهم من المصادر الأمنية والاستخباراتية، يتابعون الكشف عن الأشخاص المحتمل ارتباطهم بمنظمة فتح الله غولن (الكيان الموازي) الإرهابية.

وأكد أن وزارته شكلت لجنة لمتابعة الأشخاص المشتبه بهم والكشف عنهم، واحتمال إقالة أشخاص آخرين خلال الفترة المقبلة بينهم سفراء يجري دراسة وضعهم.

ولفت جاويش أوغلو، أن أشخاصًا من المنظمة الإرهابية في الوزارة حاولوا الفرار خارج البلاد، مشيرًا إلى فرار موظف في القنصلية العامة التركية في مدينة “قازان” بتتارستان إلى اليابان.

وأكد جاويش أوغلو، أنهم أرسلوا، على فترات مختلفة، قوائم للاتحاد الأوروبي والمنظمات الدولية والدول، التي ينشط فيها الكيان الموازي، مستدركًا “للأسف أصدقاؤنا الأوروبيون لم يقبلوا بوجود التهديد الذي تشكله هذه المنظمة”.

وأعرب الوزير التركي، عن استيائه من الانتقادات الموجهة لتركيا حول حبس وملاحقة صحفيين في البلاد بحجة حرية التعبير عن الرأي، مضيفًا: “الصحفيون الموقوفون تم إيقافهم لتلفيقهم أدلة مزورة بحق أشخاص آخرين”.

وتساءل “هل يمكن القبول بجرائم تمارس تحت مظلة الهوية الصحفية؟.. واليوم هم متورطون في محاولة الانقلاب الفاشلة”.

المصدر: الأناضول

هل اعجبك الموضوع ؟ اشترك في الخلاصات لدينا .!

Translate »